ثقافة و فنون

مصر ثم التاريخ.. 6 سيدات جلسن على عرش مصر القديمة

إذا أردت الحكمة، فأحب شريكة حياتك، اعتن بها كي ترعى بيتك، كلمات تكشف رقي المصري القديم، ومعرفته قدر المرأة، هذه الكلمات كانت من أبرز وصايا بتاح حتب في معاملة زوجته منذ أكثر من 3500 عام.

جاءت مصر، ثم جاء التاريخ، فالحضارة المصرية القديمة سبقت العالم في احترامها للمرأة، ومنحها حقوقها كاملة، فالنساء في مصر القديمة تمكنت من الوصول إلى العرش، وكانت أشهرهن حتشبسوت، نفرتاري، كليوباترا السابعة، ميريت نيت ونفرتيتي وتاوسرت.

واليوم، تتزين شوارع القاهرة لاستقبال موكب غير مسبوق ينقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر القديمة تحت اسم «موكب المومياوات الملكية»، وسيتم نقلهم من المتحف المصري في ميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

وستُنقل مومياوات 18 ملكا و4 ملكات من عصور الأسر الفرعونية السابعة عشرة إلى العشرين، على متن عربات مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءهم، تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكمها، وذلك في السادسة مساء بتوقيت القاهرة.

الدكتور حسين عبدالبصير، عالم المصريات ومدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يكشف لـ «الدستور» مكانة المرأة المصرية في الزمن القديم

◄ حق المرأة في التعليم
كان للمرأة في مصر القديمة الحق في التعليم بداية من سن الرابعة، وكانت تتلقى العلم من مدارس صارمة، وكانت تدرس علوم الحساب والرياضيات والهندسة، واللغات الهيروغليفية والهيراطيقية.

ميرت بتاح كانت أول امرأة في التاريخ، تعمل في مجال العلوم، وعاشت في عهد الأسرة المصرية الثالثة، ومن أشهر الملكات الاتي تلقين تعليمهن في مصر القديمة، الملكة نفرتاري زوجة رمسيس الثاني، والتي كانت تكتب المكاتبات والمراسلات.

◄نساء حكمن مصر القديمة
أول ملكة في تاريخ العالم حكمت مصر كانت الملكة ميريت نيت، وعثر على وثيقة تؤكد حكمها للبلاد في إحدى مقابر أبيدوس، وعثر على اسمها في مقبرة أخرى في سقارة، ولها لوحتان في المتحف المصري.

الملكة خنت كاوس، حكمت مصر القديمة بين الأسرتين الرابعة والخامسة، وكان لها عدة ألقاب منها ملكة مصر العليا والسفلى، وأم ملك مصر العليا والسفلى، وبني لها معبد هرمي في منطقة الجيزة بالقرب من المعبد الجنائزي لمنقورع.

حتشبسوت، خامس ملوك الأسرة 18، والتي حكمت مصر في الفترة من 1482 قبل الميلاد حتى 1503 قبل الميلاد، وكانت أقوي ملكات مصر التي حكمت العالم، حيث أن عصرها كان به جيش قوي وكان يعم الأمن والسلام والرخاء في جميع المجالات، وكان لديها عيب خلقي في في أصابعها مما جعلها تكون أول من ارتدت القفازات في العالم.

ميريت آمون هى الابنة الرابعة للملك رمسيس الثاني وزوجته الملكة نفرتاري، وأصبحت هى الملكة بعد وفاة والدتها، حيث تزوجت من الملك رمسيس الثاني، وحملت لقب الزوجة الملكية.

نفرتاري، ملكة قوية ومؤثرة بقوة تنتمي للأسرة 18 الفرعونية وكان زوجها، الفرعون الأشهر، الملك رمسيس الثانى ولعبت دورا كبيرا في الشؤون الدبلوماسية فى الدولة المصرية العريقة؛ نظرا لما كانت تتمتع به من مهارات عديدة مثل فنون الكتابة، خصوصا الهيروغليفية، والقراءة وأصول وفنون علم المراسلات الدبلوماسية.

الملكة تى من أعظم ملكات مصر الفرعونية وساندت زوجها وابنها فى أمور المملكة اقتصاديًا وسياسيًا وكانت نائبة عن الملك في الاحتفالات، ولدرجة أنه كان يكتب اسمها في المراسلات الدولية.

*الدستور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق