أخبار المرأة

مبادرة لتوعية الأمهات في المجتمعات الشرقية لعدم ضغط الفتيات في مشروع الزواج

ضمن مشروع تخرج طالبات إعلام بجامعة  MSA بالقاهرة

مريم أشرف وشدا حسام و رضوي أحمد، في السنة الأخيرة بكلية إعلام بجامعة  MSA، فى القاهرة،  كان مشروع تخرجهن هو مبادرة غلي  موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك،  لتوعية الأمهات لعدم الضغط علي بناتهن للزواج. وقد إخترن هذا الموضوع، أولا لان كلمة عانس أصبحت منتشرة بشكل كبير في المجتمع وأصبح تداولها يمثل إهانة للفتيات، وثانيا لارتفاع معدلات الطلاق لتصل الي % 7، 60 في مصر.

 هدف المبادرة هو عدم ضغط الاهل وخاصة الأمهات علي الفتيات في مسألة الزواج و عدم نشر ثقافة (ضل راجل ولا ضل حيطة) في المجتمع المصري. وقد أردن من خلال المبادرة توضيح ان كلمة عانس هي كلمة مهينة في حق المرأة، وأن هناك اسباب كثيرة قد تمنع المرأة من الزواج و هذه الاسباب قد تكون خارجة عن ارادتها مثل.

الطالبات الثلاث ، وضمن مشروع تخرجهن، أنشئن صفحة علي الفيس بوك بعنوان ” حكاية بنوتة ” لنشر أرائهم، و محاولة تغيير أفكار المجتمع، وتخطت الصفحة الألف متابع في وقت قصير، و هذا يعني أن هناك اشخاص في المجتمع يشاركونهم نفس الافكار و يطمحون في تغيير فكر و عادات المجتمع.

المبادرة أو الحملة حظيت بترحيب ودعم من رئيس جامعة MSA الدكتورة نوال الدجوي ، والدكتورة رانيا شعبان الأستاذة بكلية الإعلام وسالى سعيد المدرس المساعد بالكلية، وتهدف الحملة الوحيد هو دعم المرأة ومساندتها في قراراتها وشعار المبادرة هو ”  سهلها متعقدهش و علي الجواز متضغطهاش “.

رابط صفحة المبادرة :

    www.facebook.com/7ekayt.banoota

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق