أخبار المرأة

فيروز تصلّي من أجل خلاص العالم

بيروت – أطلت السيدة فيروز في مقطع فيديو تصلّي لأجل خلاص البشرية.

الفيديو، ومدّتة أقل من دقيقتين، نشر على يوتيوب في حساب “فيروز بروداكشن”، كما نشرته ريما الرحباني ابنة فيروز على صفحتها في فيسبوك.

وظهرت فيروز في الفيديو المصور جالسة على أريكة في منزلها الكائن في أنطلياس شرق العاصمة بيروت وتحيط بها صور أولادها وزوجها الفنان الراحل عاصي الرحباني المرفوعة على طاولة قريبة وتقرأ مزمورا من الكتاب المقدس – العهد القديم، “يا رب لماذا تقف بعيدا، لماذا تختفي في أزمنة الضيق، لكلماتي اصغ يا رب، تأمّل صراخي، استمع لصوت دعائي يا ملكي وإلهي، لأني إليك أصلي. أوجّه صلاتي نحوك وأنتظر. أنت تخلص الشعب البائس، أنت تضيء سراجي. الرب إلهي ينير ظلمتي. لو أنّ الرب معيني لسكنت نفسي سريعا أرض السكوت”.

 

وكانت فيروز أجابت حين سئلت عمّا تفعله لدى اشتداد القصف في الحرب قائلة “بزيد سكوتي وبصلّي” . وقال معلقون “الآن صلّت فيروز أيضا، وشاركت صلاتها في مقطع فيديو”.

ولم تصدر أيّ إشارة عن فيروز لأزمة فايروس كورونا المنتشرة والتي طالت أغلب دول العالم، لكنّ الصلوات التي تلتها من “سفر المزامير”، بدت مختارة بعناية لهذه المحنة، وختمتها بالقول “الله ملجأ لنا”.

واعتاد عشاق فيروز منذ سنوات طويلة، يترقبون تراتيلها الخاصة بمناسبة “الجمعة العظيمة”، التي تختار إحدى كنائس أو أديرة لبنان أداءها، لكنّها هذه المرة فاجأت الجميع بالصلاة من منزلها قبل أسبوع من المناسبة، واعتبر معلقون أن ذلك رسالة من فيروز على ضرورة البقاء في المنزل.

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا أغنية فيروز الشهيرة “خليك بالبيت” إضافة إلى صورة لها بالكمامة لخث الناس على البقاء في منازلهم.

وأحدثت إطلالة فيروز ضجّة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وعبر الجمهور عن اشتياقه لها ولأغانيها.

وتصدر هاشتاغ #فيروز الترند على موقع تويتر ، ووفق مغردين فالناس يختلفون حول أشياء كثيرة لكن تظل فيروز القيمة الوحيدة التي لا يختلف أحد حولها.

واستطاعت فيروز التي عرفت بتغنيها بالقيم النبيلة؛ من حب ووطنية وامتداح للطبيعة، أن تجمع حولها كل اللبنانيين من جميع أطيافهم ومذاهبهم الفكرية والسياسية، في زمن التشرذم والحروب والصراعات الأهلية، حيث بقيت أغانيها الخالدة معبرا فسيحا لمساحة من الأمل والحب والتمسك بالحياة.

وفي خطوة غير مسبوقة، رفضت مجلة فوربس في شهر يوليو 2018، وضع اسم السيدة فيروز ضمن قائمة “النجوم العرب الأكثر تأثيرا في الساحة الفنية العالمية”، فخصّصت لها مكانا خارج التصنيف، مؤكّدة أنّها لا تقارن بأحد، وأنّها “أسطورة”،لقد تجاوز صوتها النادر حدود الاختلافات بين محبيها انطلاقا من لبنان إلى أنحاء العالم كافّة. كما وصفتها المجلة بأنّها “أعظم نجوم الفن لكل العصور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق