لايف ستايل

دراسة: ارتفاع الدهون في الجسم يحمي النساء من أمراض القلب

كشفت دراسة أن النساء اللواتي لديهن مستويات أعلى من الدهون في الجسم أقل عرضة للوفاة من أمراض القلب مقارنة بالنساء اللائي لديهن نسبة دهون أقل، بغض النظر عن حجم الكتلة العضلية لديهن.

وقام خبراء من كاليفورنيا بتحليل البيانات الصحية لما يقرب من 11500 من البالغين في الولايات المتحدة لاستكشاف تأثير دهون الجسم وكتلة العضلات على نتائج أمراض القلب والأوعية الدموية.

ووجدوا أن النساء اللواتي لديهن نسبة عالية من الدهون في الجسم وكتلة عضلية عالية أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب بنسبة 42% مقارنة بالنساء ذوات الدهون المنخفضة في الجسم وانخفاض الكتلة العضلية.

وأضافوا إن الكتلة العضلية العالية لا يبدو أنها تمنح أي حماية إضافية بين الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات الدهون في الجسم.

وقال الباحثون في ورقتهم البحثية: “ترتبط الكتلة العضلية المرتفعة بانخفاض أمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات لدى الرجال والنساء”.

وتابع الخبراء ” يبدو أن ارتفاع الدهون، بغض النظر عن مستوى كتلة العضلات، يرتبط بانخفاض مخاطر الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية. وهذا الاكتشاف يسلط الضوء على أهمية كتلة العضلات لدى الرجال والنساء الأصحاء للوقاية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مع الإشارة إلى ازدواج الشكل الجنسي فيما يتعلق بمخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بكتلة الدهون”.

وأكد الباحثون، على أن النساء اللواتي لديهن كتلة عضلية عالية وانخفاض الدهون في الجسم لا يبدو أنهن أكثر حماية من الموت المرتبط بأمراض القلب من أولئك اللاتي يعانين من انخفاض الدهون في الجسم وانخفاض كتلة العضلات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق