حوارات وتحقيقات

«انقذ رالف».. كيف يتم إستغلال الأرانب لانتاج مستحضرات التجميل؟

رفعت كثير من شركات أدوات التجميل شعار” الحيوانات حقل تجارب” غافلين أن الحيوان كائن حى يعانى ويشعر، فالهدف الأول لها هو المال والحصول عليه.

أثار فيلم الرسوم المتحركة الوثائقى “انقذ رالف” جدلا على مواقع التواصل الاجتماعى، متضمنا رسالة واضحة لمنع استخدام الحيوانات فى إنتاج مستحضرات تجميل.

وسلط الفيلم الضوء على الأرانب التى يتم إستخدامها فى إنتاج “المكياج” حيث يتم استخدام دموع الاعين والجلود، الامر الذى تسبب فى صعوده على قمة منصات البحث الإجتماعى.

استطاع الفيلم الذى لم يتجاوز الثلاث دقائق فى إثارة الرأى العام، حيث طالبت مصانع إنتاج أدوات التجميل، تجنب إستغلال الحيوانات من اجل كسب الاموال.

بطل فيلم وثائقى 

صورة من الفيديو

تناول الفيلم معاناة الارانب التى يتم إستغلالها بشكل كبير فى تجارب لا يتحملها أى كائن حى، حيث تحدث الارنب والذى يدعى رالف عن الإستخدام المرعب له من قبل شركات التجميل.

واستطاع القائمون على الفيديو أن يكشفوا الأستخدام البشع للأرانب حيث يتم استخدام “دموعها وجلودها”، الأمر الذى يتسبب فى تشوهات عدة، وبعد فترة قصيرة الموت.

وأظهر فيديو الرسوم المتحركة، سحب دموع الأرانب، الأمر الذى يتسبب فى العمى، بالإضافة الى سلب جلودهم بشكل يتسبب فى وفاتهم بعد ذلك بسبب تراكم البكتريا.

لينك الفيديو مترجم للعربية

youtube

انقذ رالف.. الفيلم بدء من “التيك توك”

ظهرت الحملة الجديدة التى تنادى بعدم استغلال الحيوانات من خلال تطبيق “تيك توك”، حيث بدأ مستخدمين التيك توك يصوروا أنفسهم وهم يضعوان مستحضرات التجميل بشكل مفرط أو إلقائها إعتراضًا منهم على إستغلال الأرانب بشكل خاص والحيوانات بشكل عام.

وعلى الفور أنتشر فيديو الفيلم، والصور على مواقع التواصل الإجتماعى، الأمرالذى وصل الى حد المقاطعة لشركات إنتاج ادوات التجميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق